لو كان «تقفيل مصري» .. ؟!

منذ سنتين - - مقال



في منتصف عام «1984» وفي حي «سانت أنطونيو» بمدينة «ماديرا» البرتغالية ، كانت أمراة تدعي «ماريا دولوريس أفيرو» وقد علمت بخبر حملها من طبيبها ، وكادت ان تجهضه في الشهور الاولي من حمله ، ولكن رفض طبيبها فعل ذلك الا انها عادت إلى البيت وحاولت القيام بذلك وركضت حتى وقعت من التعب ولكن الأمر لم يحدث فقررت الاحتفاظ به ، لانها ببساطة لاتعلم من اين ستنفق عليه بسبب الفقر الذي كان يحيط بالعائلة وإدمان عائلها المستمر على الخمور .

لم تكن تعلم أنها تحمل في بطنها ملك سيتوج علي عرش الساحرة المستديرة بعد ذلك ، سيحطم كل أرقام كل من سبقوه بل وسيصعب علي كل من ياتي بعده ان يعادل او يحطم اي رقم حققه ، سيرعب جميع الفرق التي يلعب امامهم ، سيرهق جميع مدافعين العالم ، لم يسلم اي حارس مرمي من تسديداته ، سيضع منتخب بلاده علي منصة التتويج لاول مرة في تاريخها ، نعم الطفل هو اللاعب البرتغالي «كريستيانو رونالدو» .

بدأ «رونالدو» حياته الكروية في نادي «اندورينا» للهواة وهو لا يزال في الثامنة من عمره حتى انتقل إلى نادي «ناسيونال ماديرا» أحد أكثر الفرق المعروفة في ماديرا لكنه لم يستمر مع النادي لفترة طويلة حيث انضم بعدها إلى نادي«سبورتنج لشبونة» أحد أكبر ألاندية البرتغالية عام «1996» ليتدرب في البداية مع فريق الشباب ، ليصعد الي الفريق الاول عام «2002» ويسجل في أول مباراة له مع الفريق الاول «لشبونة» هدفين مما لفت إليه الانتباه ، كما جذب الانتباه له بأدائه عندما لعب لفريق الشباب في البرتغال في بطولة تحت 17 في جميع أنحاء العالم مما جعله واحد من النجوم الواعدين .

توالت على اللاعب البرتغالي العديد من العروض من بعض الأندية الكبرى منها «ليفربول» و «ألارسنال» حتى انتهى الأمر بتعاقده مع «مانشستر يونايتد» في عام «2003» ، وخاض مع مانشستر يونايتد «292» مباراة وسجل من خلالهم «118» هدف ، وشارك مع الفريق في الحصول على العديد من البطولات منها :

- كأس الاتحاد الأنجليزي : «2004»

- الدوري الانجليزي الممتاز : «2007» ، «2008» ، «2009»

- كأس رابطة المحترفين الانجليزية : «2006» ، «2009»  

- درع الاتحاد الإنجليزي : «2007» ، «2008»

- دوري ابطال اوروبا : «2008»

- كأس العالم للاندية : «2008»

ثم حقق «رونالدو» حلمه بالانتقال إلى نادي «ريال مدريد» ألاسباني عام «2009» في صفقة هي الاغلي في تاريخ كرة القدم في ذلك الوقت وقدرت الصفقة بـ «80» مليون جنيه استرليني ، وقدم أداءً رائعاً حيث كسر العديد من الأرقام القياسية التاريخية ليس فقط في «ريال مدريد» بتسجيله «53» هدف في موسم واحد ، ولكن أيضا في الدوري الاسباني مسجلاً «40» هدفاً في ثاني موسم له في الدوري الاسباني متجاوزاً كل من لاعب أتلتيك بيلباو السابق «تلمو ثارّا» ولاعب ريال مدريد السابق «هوغو سانشيز» برصيد «38» هدف عامي «1951» ، «1990» على التوالي .

وحصل مع الملكي بالعديد من البطولات وهم :

- الدوري الاسباني : «2012»

- كأس ملك اسبانيا : «2011» ، «2014»  

- الكأس السوبر الاسبانية : «2012»

- دوري ابطال اوروبا : «2014» ، «2016»

- كأس السوبر الاوروبى : «2014» ، «2016»

- كأس العالم للاندية : «2014» ، «2016»

وأما بالنسبة لإنجازاته الشخصية فهي لا حصر لها :


- الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم أعوام : «2008» ، «2013» ، «2014» ، «2016»

- الكرة الذهبية لأفضل لاعب في مونديال الأندية عام : «2016»

- الكرة الفضية كثاني أفضل لاعب في مونديال الأندية : «2008» ، «2014»

- الحذاء الذهبي بصفته هداف الدوريات الأوروبية أعوام : «2008» ، «2011» ، «2014» ، «2015»

- جائزة الاتحاد الدولي "فيفا" لافضل لاعب في العالم عام : «2008» ، «2016»

- أفضل لاعب في أوروبا أعوام : «2014» ، «2016»

- جائزة "برافو" لأفضل لاعب تحت 21 عاما : «2004»

- جائزة أونزي الذهبية عام : «2008»

- جائزة باركليز عام : «2008»

- جائزة "فيرينك بوشكاش" لافضل هدف للعام : «2009»

- هداف الدوري الاسباني أعوام : 2011 «41 هدف» ، 2014 «31 هدف» ، 2015 «48 هدف»

- هداف كأس إسبانيا موسم : «2010 - 2011»

- هداف الدوري الانجليزي عام : 2008 برصيد «31 هدف»

- هداف مونديال الأندية عام : 2016 برصيد «4 أهداف»

- أفضل لاعب في الدوري الإسباني عام : «2014»

- صاحب أفضل هدف في الدوري الإسباني عام : «2014»

- هداف دوري ابطال اوروبا في مواسم : 2007 - 2008 «8 أهداف» ، موسم 2012 - 2013 «12 هدف» ، موسم 2013 - 2014 «17 هدف» ، موسم 2014 - 2015 «10 أهداف» ، موسم 2015 - 2016 «16 هدف»

- صاحب الرقم القياسي بعدد الاهداف في دور المجموعات من دوري ابطال اوروبا خلال موسم واحد «11 هدف» موسم «2015 - 2016»

- أول لاعب في تاريخ دوري الابطال يسجل "هاتريك" لثلاث مرات في موسم واحد «2015 - 2016»

- الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا برصيد : «95 هدف»

- أكثر لاعب تسجيلاً للهاتريك في تاريخ الدوري الإسباني برصيد : «31 هاتريك»

- الهداف التاريخي لريال مدريد برصيد : «390 هدف»

- الهداف التاريخي لريال مدريد فى كأس العالم للأندية برصيد : «5 أهداف»

- أكثر لاعب تسجيلًا للهاتريك فى تاريخ أندية إسبانيا برصيد : «40» هاتريك

- أول لاعب فى تاريخ كرة القدم يحقق : «دورى الأبطال» ، «اليورو» ، «كأس العالم للأندية» ، «السوبر الاوروبي» ، «الكرة الذهبية» في عام واحد «2016»

- أول لاعب يسجل هاتريك فى نهائى مونديال الاندية بالمسمى الحديث «2016»

- أغلى لاعب في العالم على مدار التاريخ : في الفترة ما بين «2009» إلى «2013»

- أول لاعب يسجل «40» هدفا في مسابقة الدوري الاسباني مرتين متتاليتين

- أول لاعب يسجل في جميع دقائق المباريات ، خلال المواجهات الرسمية

- أسرع لاعب يسجل «100» و «150» و «200» هدفا في الدوري الإسباني

- اللاعب الوحيد الذي سجل في كل فرق الدوري الإسباني التي لعب أمامها طيلة تواجده بالريال ، منذ انضمامه عام «2009»

- اللاعب الوحيد الذي نجح بالظهور في التشكيلة الاوروبية المثالية لـ 9 سنوات متتالية ، ويُعد ليونيل ميسي الأقرب لكريستيانو حيث حقق هذا الأمر في 6 مناسبات متتالية

- اللاعب الوحيد الذي نجح بتسجيل أكثر من «50 هدف» في «5» مواسم متتالية

- أول لاعب في تاريخ الدوري الإسباني يتعدى حاجز الـ «30» هدف لـ «7» مواسم متتالية

- الهداف التاريخي لبطولة الامم الاوروبية برصيد «9 أهداف» مناصفة مع ميشيل بلاتيني

- هداف بطولة الامم الاوروبية عام «2012» برصيد «3 أهداف» مناصفة مع الإسباني فيرناندو توريس والألماني ماريو جوميز والإيطالي ماريو بالوتيلي والروسي آلان دزاغويف والكرواتي ماريو ماندزوكيتش

- اللاعب الوحيد الذي سجل في أربع نسخ متتالية لبطولة الامم الاوروبية أعوام : «2004» ، «2008» ، «2012» ، «2016»

- أول لاعب يخوض الدور نصف النهائي في ثلاث نسخ مختلفة لبطولة الامم الاوروبية : «2004» ، «2012» ، «2016»

- اللاعب الوحيد الذي سجل أكثر من هدفين في أكثر من نسخة لبطولة الامم الاوروبية : «3 أهداف» في نسخة أوكرانيا وبولندا عام «2012» ، «3 أهداف» نسخة فرنسا عام «2016»

- أكثر لاعب خوضا للمباريات لبطولة الامم الاوروبية برصيد «20» مباراة

- أكثر لاعب خوضا للمباريات لمنتخب البرتغال برصيد «136» مباراة

- الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال برصيد «70 هدف»

- اللاعب الوحيد في تاريخ «كاس العالم للاندية» الذي سجل لناديين مختلفين حيث سبق وسجل لفريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي بالبطولة عام «2008» وسجل لفريقه الحالي ريال مدريد الاسباني عام «2016»

وأما انجازاته مع منتخب بلاده فقد شارك كريستيانو مع منتخب البرتغال خلال كأس الأمم الأوروبية عام «2004» ، ونجح في مساعدة فريقه على بلوغ النهائيات ولكن حلم الحصول على البطولة انتهى بمفاجأة هزيمة منتخبه من قبل اليونان ، وفي كأس العالم عام «2010» في جنوب أفريقيا لمع نجم اللاعب الشاب حتى بلغ فريق بلاده دور الـ16 ولكنه خرج بعد هزيمته من أسبانيا ، ولكن الانجاز الاهم والاكبر هو تتويجه مع منتخب البرتغال بكأس الأمم الأوروبية عام «2016» .

ففي ظل تلك الظروف الشاقة التي زاملت اللاعب البرتغالي وفي ظل نشائته في اسرة تكاد تكون معدومة ، الا انه قدر علي كتابة تاريخ لم يسبق لاحد كتابته ، لم تكن ابدا الصدفة هي من صنعت لاعب اسطوري بحجم البرتغالي «كرستيانو رونالدو» ،
ولكن عدد عوامل وكان من اهمها الأيمان بالذات ، ففي نوفمبر عام «2008» في مقابلة مع صحيفة "استادو دي ساو باولو" صرح رونالدو : "أنا أول وثاني وثالث أفضل لاعب في العالم ، على الرغم من أن هناك مرشحين آخرين جيدين مثل كاكا وميسي وتوريس ، ولكنني فعلت كل شيء ليتم اختياري كالأفضل" ، وهنا يعلق في ذهني سؤال ربما من الصعب الاجابة علية في الوقت الحاضر ، هل سنري يوما نموذج للاعب بفكر عملي احترافي مثل النجم البرتغالي «كرستيانو رونالدو» ولكن تقفيل مصري ؟!