الجانب المفرح من هزيمه الاهلي ببطوله افريقيا

منذ سنتين - - مقال



بعد انتهاء بطوله افريقيا للانديه وتتويج نادي الوداد المغربي بالبطوله علي حساب النادي الاهلي دعونا ننظر علي الجانب الإيجابي للبطوله بشكل عام في نسختها هذا والعام والعام الماضي وجود أحد القطبين المصريين في النهائي العام الماضي كان نادي الزمالك وهذا العام للنادي الاهلي وهذا يعني قوه الدوري المصري بالرغم من الايقافات والتخبطات التي حدثت بالدوري المصري خلال الاعوام السابقه إلي أنه عاد بقوه وشراسه ومنافس علي البطولات وبالتالي اثر بالايجاب علي المنتخب القومي بعد غياب ٧ سنوات عن الكان الافريقي للمنتخبات ووصوله للمباراه النهائيه امام الكاميرون كل هذا يعني الدوري المصري يعود بقوه ويبرز بعض الانديه القادمه للبطولات مثال سموحه مصر المقاصه وعوده المصري البورسعيدي بعد غياب دام سنين طويله وهذا يعني عوده الدوري المصري لقوته الي بطولات افريقيا سواء علي المستوي الانديه أو المنتخبات ووصول مصر الي مونديال روسيا بعد غياب دام ٢٧ عام نريد كل الدعم والفخر بالدوري القوي الذي نملكه وكل ما نحتاجه فقط هو التنظيم الصحيح وكل هذه امور بسيطه لجعله من اقوي الدوريات علي مستوي العالم وليس القاره فقط ..